ولد عبدالعزيز يتغيب عن جلسة الإستماع المخصصة له

تغيب الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز عن جلسة الاستماع التي خصصتها لجنة التحقيق البرلمانية، وكانت مقررة منتصف اليوم الخميس.

وحضر أعضاء اللجنة إلى مبنى البرلمان قبل الموعد المحدد، وما زالوا داخله إلى الآن، فيما يتوقع أن يصدروا قرارهم بشأن غيابه لاحقا.

وكانت اللجنة قد وجهت استدعاء للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز (2008 – 2019) للمثول أمامها اليوم الخميس للرد على أسئلتها حول الملفات التي تحقق فيها، مؤكدة أنه ذكر بـ”الاسم بصفة مباشرة في وقائع وأفعال يحتمل أن تشكل مساسا خطيرا بالدستور وبقوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية”.

وأوصل عدل منفذ الاستدعاء إلى منزل الرئيس السابق في مقاطعة لكصر بولاية نواكشوط الغربية، غير أن الموجودين فيه رفضوا استلامه بناء على ما قالوا إنها أوامر من الرئيس السابق.

ولم يصدر عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أي موقف علني من الأحداث في البلاد منذ آخر مؤتمر صحفي يعقده فجر 20 ديسمبر الماضي.

ون ريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق