الشوط الثاني من انتخاب الهيئة الوطنية للمحامين يصوت عليه

ون ريم – الأخبار- بدأ صباح اليوم الخميس 06 أغسطس 2020 التصويت في الشوط الثاني من انتخابات الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانيين، حيث يتنافس فيها المرشحان إبراهيم ولد أبتي ومحمد أحمد ولد الحاج سيدي.

وقاربت نسبة المشاركة في الشوط الأول الذي جرى في 23 يوليو الماضي 100% مع انتهاء الموعد المحدد للتصويت.

وتم اللجوء إلى الشوط الثاني بعد عدم حصول أي من المرشحين على نسبة 50%+1 من أصوات ناخبي الهيئة.

وتم اختيار 23 يوليو موعدا للتصويت بعد تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في شهر يونيو، وذلك بقرار من مجلس الهيئة برره بالأجواء التي كانت تعيشها البلاد بسبب فيروس كورونا، وهو القرار الذي كان محل اعتراض من المتنافسين، قبل أن يستقر الرأي على الموعد الجديد بعد وساطات من عدة محامين بقيادة نقيب سابق.

وعرف السباق الحالي انسحاب ثلاثة متنافسين، حيث انسحب اثنان منهم لصالح ولد الحاج سيدي، فيما انسحب الثالث لدعم ولد أبتي.

وينتظر أن تعلن نتائج الانتخابات مساء بفوز أحد المرشحين، بحصوله على ثقة أكبر عدد من المحامين المسجلين على اللائحة الانتخابية للهيئة.

وسيُنتخب النقيب الجديد ومكتبه لمأمورية من ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وتولى منصب نقيب الهيئة الوطنية للمحامين منذ نشأتها عشرة محامين هم أحمد كلي الشيخ سيديا (1980 – 1983)، وجابيرا معروفا (1983 – 1983)، وحمدي محجوب (1983 – 1985)، ومحمد شين محمادو (1985 – 1987 و1989 – 1991)، ويعقوب جالو (1987 – 1989)، ومحفوظ بتاح (1991 – 2002)، ومحمد ماء العينين محمد خليفه (2002 – 2005)، وأحمد الشيخ سيديا (2005 – 2008)، وأحمد سالم بوحبيني (2008 – 2014)، والشيخ حندي (2014 – 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق