هؤلاء يحلمون/د. سيد محمد امين

ون ريم – ولكي نبدو متعقلين نحتفي بالسراب. هل هناك ما هو أسوأ من أن نحتفي بالسراب؟حاضر بائس ومستقبل هش !!  نتسامر على موائد الرحمن وننسى أن هناك غرقى ومرضى وٱخربن بين ذلك قواما. أبشري يا بقاع ، فجوقة قد رقصت ما شاء لها الرقص وفكرت في كل شيء غير هموم المهمشين. اشهدي يا ربوع أن حيكت المؤامرات وبدلت الخزائن ونام البلهاء. واطمأن لصوص المال العام . كيف لنا أن نستبشر خيرا وكلامنا هراءوسمعنا هراء وفكرنا هراء؟ نفاق في نفاق تمجيد لغير مجيد وتعظيم لغير عظيم. اعلمي يا أرض أن حفنة من المطبلين و المزمرين لا يزالون في أول الطابور. وأن المفسدين يتضاحكون. سجلي في الكنانيش ٱن الحابل اختلط بالنابل وها نحن نحتفل ومددننا تغرق وأجوافنا خواء والساسة يتضاربون بقنابل صوتية لا تلبث أن تختفي من ذاكرتنا القصيرة بطبيعتها. ألضباب يلف الجميع ويطغى على المشهد . الكل يتهم الكل ولا عاصم اليوم من ٱمر الله. العجيب فينا ٱننا نتفرج على المسرح وكل ما شاهدنا مشهدا نسينا ما قبله. اليوم ننسى ديون الرضى واختفاء العملات والزيارة الليلية لمباني قضائنا الأعلى. ورصاصة اطويلة. ومحرقة بيرامه.ونتذكر الأجزاء المضيئة كعودة المطرودين وكشف بعض الملفات والتحقيقات المتواصلة.وفعلا بدٱنا نحلم.
وأسفر حلمنا عن مدينة فاضلة تنشر فيها تقارير محكمة الحسابات ومحاضر لجان البرلمان ولكن يحق لنا أيضا أن نتساءل ما النتيجة؟ وهل فعلا لم يتم الكيل بمكيالين؟ أم أن هذا كله من قبيل تصفية الحسابات الشخصية وتقديم كبش فداء . ليتواصل مشوار نهب المال العمومي. مأخوذون نحن بتوءدة الأحداث. نشرب الشاي من كأس أخرس لا يغني عنا فتيلا يوم سامونا سوء العذاب. نسكن هكذا متكدسين في أحياء من صفيح لايراد لها أن ترحم. هنا ينطق البؤس في عيون كلت فخبت وتألمت فانكسرت . وخرج علينا سيد القصر يبشر بإقلاع اقتصادي. وحق لنا أن نحلم.نحلم بوطن متصالح مع ذاته ، عطوف على مواطنيه، وطن يسع الجميع ، لا تهميش ولا ظلم ولا أحقاد. لا فرقة برلمانية تحجب الثقة عن الحكومة ولا كتيبة عسكرية تقلب النظام. ٱن لنا أن نحلم بوطن هادئ ترسى فيه أسس الديمقراطية وتعزز فيه قيم المواطنة.

هؤلاء يحلمون/د. سيد محمد امين    رئيس التحرير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق