المفكر والباحث موسى ولد أبنو يحتج على تصريحات ماكرون

ون ريم – الأخبار – قال  الكاتب والروائي الموريتاني د. موسى ولد أبنو إنه تخلى  “نهائيا عن الكتابة باللغة الفرنسية ومقاطعة كافة السلع والمنتجات الفرنسية، وعلى رأسها المنتجات الثقافية”.

وأرجع ولد أبنو في تدوينة نشرها على حسابه على فيسبوك السبب، إلى “تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أعلن فيها أن بلاده لن تتخلى عن الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللرموز الإسلامية”.

ودعا ولد أبنو، وهو خريج جامعة السربون بشهادة دكتوراه في الفلسفة، وله عدة روايات باللغة الفرنسية، “الكتاب المسلمين الفرنكوفونيين إلى إضراب مفتوح عن الكتابة بالفرنسية حتى تتوقف الحملة الفرنسية المعادية للإسلام”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق